نواكشوط ,  05/04/2016
تم مؤخرا ملاحظة وجود حالات من سوسة النخيل الحمراء في بعض الضيع في واحة تجكجة بولاية تكانت، ويعود سبب ظهور هذه الآفة إلى استيراد بعض الفسائل من مناطق موبوءة في الشرق الأوسط.

ولمواجهة هذاالاجتياح،أكد السيد محمد ولد اكنيت، رئيس مصلحة حماية النباتات بمديرية الزراعة للوكالة الموريتانية للانباءانه بالنظرالى خطورة هذه الآفة، التي تم الابلاغ عن اول حالة منها في نهاية دجمبر2015،فقد اتخذت وزارة الزراعة اجراءات حازمة وسريعة من أجل محاصرتها في هذاالوكر الاولي والقضاء عليها قبل انتشارها في باقي واحات الولاية وخارجها.

وأضاف أن هذه الاجراءات تمثلت في إيفاد بعثة فنية لوضع استراتيجية في هذا المجال، تلخصت في اعتمادالقضاء عليها نهائيا كوسيلة وحيدة من أجل الحد من انتشارها، فضلا عن المتابعة اليومية للمنطقة الموبوءة، ونصب مصائد فرمونية لجذب الحشرات.

وأشارالى أنه بعد حوالي ثلاثة أشهر من تطبيق هذه الاستراتيجية، تم القضاء احترازيا على حوالي 75 نخلة واصطياد 38 حشرة بالغة وتوزعت الحصيلة على النحو التالي:

-48 نخلة تم القضاء عليها في الشهر الاول

- 20 نخلة في الشهر الثاني

- 7 نخلات في الشهر الثالث.

وقال ان من شأن هذه الحصيلة أن تعطي مؤشرا على فعالية هذه الطريقة وأن الآفة بدأت في الانحسار، منبها في هذاالسياق الى أن وزارة الزراعة أعدت خطة وطنية شاملة لاستئصال هذه الآفة على المستوى الوطني؛ ترتكز على القيام بحملات تحسيس حول خطورتها ووضع مصائد فرمونية للاستكشاف في كافة واحات النخيل على المستوى الوطني.

وأضاف أنه تم، ولأول مرة، تجربة منتج جديد لمكافحة الآفة بالتعاون مع منظمة الامم المتحدة للاغذية والزراعة"الفاو"، يدعى "المصيدةالقاتلة"، حيث تم بواسطته وسم ما يزيد على 700 نخلة في البؤرالمكتشفة في ولاية تكانت، وأن الفرق البرية لا تزال تقوم بمواصلة المتابعة اليومية من أجل العثور على حالات جديدة والقضاء عليها.

ونبه إلى التراجع الملاحظ في أعدادالحشرات المصطادة منذ بدايةالعملية، وكذا في أعدادالنخيل التي تظهر عليها أعراض الاصابة، مطالبا في هذاالاطار بتوخي الحذر وبالزامية المتابعة والصرامة في الاجراءات المتخذة سلفا وبزيادة درجة التحسيس لكل الفاعلين وعلى كل المستويات من أجل منع استيراد أي نخيل من الخارج وتكثيف المراقبة للعثور على أي حالة جديدة ليتم القضاء عليها بشكل فوري.

وذكر بأن قطاع الزراعة كان قدأصدر مقررا سنة 2014 يحظر استيراد أي نخيل من الخارج، ونظم بالمناسبة دورات وورشات تكوينية وتحسيسية لجميع الفاعلين من أجل