نواكشوط,  25/02/2015  -  احتضن المركب الأولمبي في نواكشوط صباح اليوم الأربعاء أشغال دورة تكوينية في مجال مكافحة المنشطات في الوسط الرياضي.

ويتضمن برنامج هذه الدورة التي تدوم ثلاثة أيام عروضا تقدمها الدكتوره هاله كوكي من تونس حول مخاطر المنشطات على الرياضيين والجهود المبذولة من طرف المظمة الجهوية لمكافحة المنشطات في المنطقة الأولى بإفريقيا .

وأكد الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة السيد امبارك ولد بيروك في كلمة بالمناسبة أن هذه الدورة تهدف إلى وضع آليات لتنفيذ سياسة مكافحة المنشطات في الوسط الرياضي ، مبرزا المساعي المبذولة من طرف السلطات العليا في خلق رياضة نظيفة مطابقة للمعايير الدولية.

وأوضح أن القطاع وبتوجيهات من رئيس الجمهورية يولي أهمية بالغة لممارسة الرياضة حيث تخلد بلادنا في الأسبوع الأول من إبريل القادم اليوم الوطني للرياضة.

وبدوره أشاد رئيس اللجنة الأولمبية الدكتور محمد محمود ولد أماه بتنظيم هذه الدورة التي تدخل ضمن الأنشطة التي تقوم بها اللجنة الأولمبية الدولية والمنظمات التابعة لها بغية مكافحة المنشطات المحظورة.

اما ممثل المنظمة الجهوية لمكافحة المنشطات في المنطقة 1-إفريقيا الدكتور عبد الله ولد سيدي عال فاوضح أن المنظمة وضعت برنامجا طموحا لمساعدة الدول الاعضاء في محاربة هذه الظاهرة مركزة على التوعية بمخاطر تعاطي المنشطات.



آخر تحديث : 25/02/2015 16:41:10

الشعب

آخر عدد : 11406

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية