نواكشوط,  13/02/2015  -  تسلمت موريتانيا اليوم الجمعة في الملعب الأولمبي بنواكشوط معدات وأجهزة رياضية بقيمة 100 مليون أوقية مقدمة من طرف جمهورية الصين الشعبية لقطاع الشباب والرياضة.

وثمن الأمين العام لوزارة الشباب والرياضة السيد امبارك ولد بيروك في كلمة بالمناسبة التعاون الموريتاني الصيني، مبرزا أن الملعب الأولمبي الذي يحتضن هذا الحفل والمعهد العالي للشباب والرياضة من أهم ثمار هذا التعاون.

واشار إلى أن هذا الدعم الرياضي ينضاف إلى ماسبقه من مساعدات حيوية قدمتها جمهورية الصين الشعبية لبلادنا في مجالي الشباب والرياضة.

وأوضح الأمين العام أن الارادة السياسية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز جعلت من الرياضة والشباب أداة للوحدة والاندماج والتنمية، وهو ماعكسته السياسة العامة للحكومة.

وقال إن هذه السياسة تتركز على ثلاث محاور أساسية هي تعميم المنشآت الرياضية، تعزيز القدرة المؤسسية، وتنمية الأنشطة الشبابية والرياضية .

وثمن سعادة السيد وي دونغ سفير جمهورية الصين الشعبية في موريتانيا مستوى التعاون القائم بين موريتانيا والصين والذي يتجسد أكثر في هذا الدعم الصيني الذي ستستفيد منه مختلف الرياضات في موريتانيا وكذلك النوادي الرياضية والمؤسسات التعليمية في الولايات..

وبين ان الشباب هو مستقبل الأمة والرياضة أفضل ضامن للصحة وهو ما جعل الحكومة الصينينة تتشبث بالدعم الرياضي والثقافي لموريتانيا.




آخر تحديث : 13/02/2015 16:53:07

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية