نواكشوط,  05/12/2014  -  انطلقت مساء اليوم الجمعة بساحة الرماية شمال نواكشوط تصفيات كأس الكؤوس للرماية التقليدية المنظم من طرف نادي "الغزي" برعاية الاتحادية الموريتانية للرماية التقليدية.

ويشارك في هذه التصفيات التي تدوم 5 أيام 33 فريقا ممن تميز أداؤهم في الدورتين السابقتين لموسمي "الكيطنة والخريف".

واوضحت وزيرة الثقافة والصناعة التقليدية السيدة فاطم فال بنت أصوينع في كلمة بالمناسبة أن هذه البطولة تمثل رمزا للارتباط المسؤول بالتقاليد الثقافية متجسدة في الرماية التقليدية باعتبارها جزءا أساسيا من تراثنا.

وأضافت أن ممارسة الرياضة التقليدية تعود صاحبها على الصبر والتروي في إصابة الهدف الشيء الذي يجب ان نعمل جميعا على تحقيقه بروح رياضية وبتفاني في الاداء.

وقالت إن الاهداف التنموية التي تحققت في المأمورية الاولى لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز تجعلنا سعداء ومقتنعين بتحقيق مكاسب عملاقة في مأموريته الثانية.

وأكدت أن القطاع تنفيذا لتوجهات رئيس الجمهورية سيعمل على تحقيق شراكة حيوية مع كل الجمعيات والروابط والاتحادات ذات الطابع الثقافي لنحافظ ونثمن ثقافتنا الثرية بتنوعها الاصيلة في وحدتها العميقة.

وبدوره اشاد رئيس الاتحادية الموريتانية للرماية التقليدية السيد محمد سالم ولد أعل فال بالدعم الذي تحظى به الاتحادية من طرف السلطات العليا للبلد، مثمنا دورها في التنمية.

وذكر بالمكاسب والانجازات التي تحققت خلال السنة الاولى من مأمورية المكتب الحالي للاتحادية.

وحضر الانطلاقة والي نواكشوط السيد ماحي ولد حامد، ورئيسة المجموعة الحضرية السيدة أماتي بنت حمادي والمستشار المكلف بالتراث في وزارة الثقافة والصناعة التقليدية السيد محمد المختار ولد سيد أحمد وحاكم وعمدة مقاطعة تيارت.

آخر تحديث : 05/12/2014 19:31:38

الشعب

آخر عدد : 11355

افتتاحيات

قمة الأمل المحقق
إنه لتاريخي بحق، ذلك القرار الذي اتخذه فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بترحيبه بعقد

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية