نواكشوط,  29/03/2014
نظمت اذاعة موريتا نيا اليوم السبت ابوابا مفتوحة
لصالح المنتخبين والمجتمع المدني وممثلي المؤسسات والقطاعات الحكومية.

وتهدف هذه الابواب،التي تستمر يومين الى التعريف بالخدمة العمومية للاذاعة والخدمات التي تقدم في مختلف المجالات والاطلاع على التحسينات التي شهد تهاهذه المؤسسةالعريقة والاستماع إلى آراء المشاركين ومقترحاتهم لتفعيل العمل الاذاعي وجعله في خدمة الوطن والمواطن.

وقد خصص اليوم الاول للبرلمانيين فيمايخصص اليوم الثاني لهيئات المجتمع المدني وممثلي المؤسسات والقطاعات الحكومية.

وتميزاليوم الاول بتنظيم ورشات حول المخطط الرئيسي لقناةالمحظرة والمسابقة الكبرى

لحفظ وتلاوة القراآن الكريم والبث والتغطية على عموم التراب الوطني والاقطاب التنموية ومساطر البرامج والانتاج الاذاعي

كما سيتم عرض عينات من الارشيف الصوتي للاذاعة،اضافة الى متابعة فلم وثائقي عن شبكة اذاعة موريتا نيا.

وقد تلقى المشاركون في الورشات شروحا عن مهام المحطات وقناة المحظرة والاقطاب التنموية ودورها في خدمةالوطن والمواطن.

ولدى افتتاحه التظاهرة قدم المدير العام لإذاعةموريتانيا السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد عرضا عن ماضي الاذاعة وحاضرها منذ تأسيسها سنة 1957 وتد شينها1958كمحطة متنقلة في سيارة الى ان تطورت وتفرعت عنها 20 من المحطات الفرعية والخدمةالعمومية وقناة محظرة في بنايات مجهزة بالتجهيزات اللازمة للاعلام المتطور.

وقال ان الاذاعة استطاعت ربط ماض البلد بحاضره من الناحية العلمية ووثقت الموروث الذي خلفه علماء البلاد في المشرق العربي واصقاع افريقيا كما وثقت الانتاج الدعوي والمعرفي منذ العهد النبوي والراشدي مرورا بالمدارس الفقهية المعروفة لدى الامة الاسلامية مؤكدا في هذا الصدد أن أهم هذه الاصلاحات كان الفضل فيها لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز مثل إنشاء إذاعة القرآن الكريم وقناة المحظرة.

واضاف ان خدمات إذاعة موريتانيا شملت كافة مكونات المجتمع الموريتاني وانواع الطيف السياسي دون تمييز وان انشطتها يشرف عليها مجلس علمي مكون من 32 متخصصامن كافة شرائح المجتمع الذين لديهم باع واسع في المجال المعرفي.

وبين ان اذاعة القرآن الكريم حريصة على تناول المواضيع المجمع عليها في ما تقدمه من دروس بوصفها تجمع ولا تفرق بعيدا عن الامورالخلافية للامة باعتبارهاتجمع ولاتفرق.

وذكرأن موريتانيا تتميزعن غيرهامن بعض الدول الاسلا مية التي لديها اقليات دينية لكون شعبها مسلم % وحريص على المحافظة على دينه ومقدساته.

وأضاف أن اذاعة موريتانيا تعتبر الاعلام شراكة بين الجميع ونجاحه مهة المؤسسة والشركاءمعا.

وفي الاخير شكرالبرلمانيين والمنتخبين الذين لبوا دعوة الاذاعة وواعدهم بجعل مقترحاتهم محل اعتبار.

وقد اجمعت مداخلات الحضور على الاشادة بهذه الخطوة والتنويه بهاوقدموا مقترحاتهم التي اعتبروها أساسية في تطويرالعمل الاذاعي والاعلامي.

آخر تحديث : 29/03/2014 20:24:47

الشعب

آخر عدد : 11782

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية