شنقيط,  02/10/2010
وصل السيد ابراهيم ولد امبارك ولد محمد المختار وزير التنمية الريفية زوال اليوم السبت الى مقاطعة شنقيط في اطار جولته التحسيسية بأهمية الاقبال على الزراعة المطرية التى يؤديها في اطار الحملة الزراعية لموسم 2010/2011.
وكان الوزير قد تفقد قبل ذالك في مدينة أطار رفقة والي آدرار السيد صال صيدو المندوبية الجهوية للوزارة والمختبر الوطني لتشخيص أمراض النخيل .
كما ترأس الليلة البارحة اجتماعا مع المزارعين والمنمين في مقاطعة أكجوجت أكد خلاله الاهتمام الشخصي لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز بانشغالات المزارعين والمنمين في ولاية اينشيري مستعرضا الانجازات التى تحققت في مجال البناء.
واشاد بجو الأمن العام الذى يشعر به كل مواطن موريتاني بفضل شجاعة وبسالة الجيش الوطني وسهره من اجل الحفاظ على السكينة العامة.
وتحدث الوزير عن الثقة التى تحظي بها بلادنا لدى شركائنا في التنمية مشيرا الى اجتماع ابروكسل الذى تمت فيه تزكية النهج السليم الذى سلكته بلادنا تحت القيادة المظفرة لرئيس الجمهورية.
وعن الآفاق المستقبلية لعمل قطاعه اكد الوزير ان الجهود ستتركز في المستقبل حول تعزيز سياسة التحكم في الماء وحماية المزارع وادخال المكننة والارشاد والتأطير.
هذا ويتضمن برنامج زيارة الوزير لمقاطعة شنقيط مساء اليوم عقد اجتماع بالمزارعين في المقاطعة وزيارة لبعض المنشآت التابعة لمشروع التنمية المستدامة للواحات.
آخر تحديث : 02/10/2010 13:08:34

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية