نواكشوط,  30/09/2010
تم اليوم الخميس بمباني وزارة الداخلية واللامركزية في نواكشوط، التوقيع على الاتفاق التكميلي لتمويل برنامج التنمية الحضرية الذي يبلغ غلافه المالي ستة مليارات وثمانمائة وخمسة وثمانين مليون أوقية.
ويهدف هذا الاتفاق الذي تم توقيعه من طرف عدد من الولاة والعمد من جهة ومدير الوكالة الوطنية لتنفيذ الأشغال ذات النفع العام (آمكستيب) من جهة ثانية، يهدف إلى خلق الظروف المؤسسية والفنية والمالية الملائمة بغية تحسين الظروف المعيشية للسكان المهمشين، إضافة إلى تطوير النشاطات الاقتصادية المستوعبة لأكبر عدد من اليد العاملة.
كما يرمي الاتفاق إلى تمكين البلديات المستفيدة من أداء مهامها في ظروف ملائمة، وتدعيم آليات التشاور بين البلدية والدولة من خلال مشاركة الفاعلين الاجتماعيين في مشروع التنمية المحلي، وتحسين الفعالية في الانفاق العمومي، إضافة إلى تطوير الحكم الرشيد.
وأكد وزير الداخلية واللامركزية السيد محمد ولد ابيليل في كلمة له بالمناسبة ان التوقيع على هذه الوثيقة سيمكن من توفير تمويلات اضافية لبرنامج التنمية الحضرية وذلك طبقا لالتزام بلادنا في اطار القرض الموقع مع البنك الدولي.
ويتعلق الأمر بقانون الاطار الذى تلزم الحكومة بموجبه آمكستيب بتنفيذ مكونة البنية التحتية لهذا التمويل ضمن الاتفاق الموقع بين الدولة وكل من البلديات المستفيدة
واتفاقية تنفيذ الأشغال بين تلك البلديات وآمكستيب.
وأضاف ان هذا التمويل الاضافي المخصص كليا لتنفيذ بني تحتية قاعدية(طرق،تعزيز النفاذ الى الماء الصالح للشرب وتوسيع الشبكة الكهربائية) في تسع عواصم جهوية
(أكجوجت،ألاك،أطار، كيهيدي، كيفة، نواذيبو، روصو ، سيلبابي وتجكجة).
وأوضح وزير الداخلية ان هذا البرنامج يندرج ضمن الديناميكية التى تعرفها البلاد منذ سنتين بقيادة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الذى جعل من تحسين الظروف المعيشية للسكان خاصة الأكثر فقرا مرتكزا لبرنامجه الانتخابي.
وقال ان الاستثمارات المنجزة في أقل من سنتين في العواصم الجهوية او تلك التى هي قيد الانجاز بلغ تمويلها حوالي 130 مليون اوقية معظمها على نفقة ميزانية الدولة.
وابرز الوزير ان هذا التوجه سيتم تعزيزه تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية وذلك من خلال العمل على تدعيم اللامركزية باعتبارها أداة لتعميق الديمقراطية.
ودعا وزير الداخلية الجميع بمن فيهم آمكستيب وعمد البلديات المستفيدة الى ادراك
الأهمية التى ينطوي عليها هذا البرنامج والسهر على تنفيذه بالدقة المطلوبة.
وأعرب وزير الداخلية واللامركزية باسم الشعب والحكومة الموريتانيين عن خالص الشكر للبنك الدولي على تمويله لبرنامج التنمية الحضرية مشيدا بدور منسقية هذاالبرنامج التى مكنت من تحقيق هذا الانجاز.
وتناول الكلام خلال حفل التوقيع السيد احمد ولد حمزة، رئيس رابطة العمد الموريتانيين حيث شكر البنك الدولي على دعمه لهذا البرنامج، مشيرا إلي أن هذا الاتفاق الموقع اليوم سيساهم في الرفع من المستوى المعيشي للسكان المستفيدين منه.
وأعرب رئيس المجموعة الحضرية عن أمله في أن يتم توسيع البرنامج ليشمل باقي بلديات الوطن، ويمكنها من الاستجابة لتطلعات المواطنين فيها.
وجري التوقيع على هذا الاتفاق بحضور وزراء الاقتصاد ، والإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والأمين العام للحكومة وممثل البنك الدولي.
آخر تحديث : 30/09/2010 18:40:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية