نواكشوط,  11/01/2010
استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز ظهر اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي فى نواكشوط السيد فرانكو افراتيني وزير الخارجية الايطالي الذى يزور بلادنا حاليا .
وأدلى الوزير الايطالي بعد المقابلة بتصريح للوكالة الموريتانية للانباء قال فيه: "أنا سعيد جدا بالاستقبال من طرف رئيس الجمهورية بحضور نظيرتي وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون، حيث تحدثنا حول نية ايطاليا في دفع وتعزيز التعاون الثنائي في مجالات متعددة بما في ذلك تحويل القنصلية الايطالية في نواكشوط إلى قنصلية عامة، واقترحت في هذا الصدد على السيد الرئيس دعوة بعثة من الصناعيين الموريتانيين إلى ايطاليا من أجل تقديم الفرص التي تتيحها موريتانيا للايطاليين في مجال الاستثمار وقد وافق السيد الرئيس على هذا المقترح .
وتحدثنا كذلك حول التوقيع لاحقا مع وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون على مشروع جديد للتعاون بين البلدين في مجال الأمن الغذائي، والمحادثات التي سأجريها مع كل من وزيري الدفاع والشؤون الاقتصادية والتنمية، وسنقدم بهذه المناسبة مقترحا بشأن استئناف التعاون عبر توفير ايطاليا لفرص تكوينية لإفراد من القوات المسلحة الموريتانية وكذلك لشرطة الحدود والجمارك تثمينا للجهود الكبيرة التي قامت بها موريتانيا من أجل محاربة الإرهاب .
وكان اللقاء فرصة لشكر الرئيس الموريتاني على الدعم المقدم للأنشطة والجهود التي قيم بها من أجل التوصل إلى تحرير الرهينتين الايطاليتين، وكما قلت عدة مرات فانني لاأريد الدخول في التفاصيل خاصة اذا ما كان الأمر يتعلق بخلايا مرتبطة بالإرهاب لأنه عندئذ لاينبغي الدخول في التفاصيل، بل أقول هنا انه ينبغي عمل كل ما من شأنه أن يساهم في تحرير الرهينتين الايطاليتين ".
وجرى اللقاء بحضور وزيرة الشؤون الخارجية والتعاون السيدة الناها بنت مكناس
والسيد غيسيب كالفيتا،السفير الايطالي المعتمد لدى بلادنا والوفد المرافق لوزير الشؤون الخارجية الايطالي .

آخر تحديث : 11/01/2010 14:00:00

موريتانيا 2009-2019: عشرية الإصلاحات البنيوية و الورشات الكبرى

الشعب

آخر عدد : 11742

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

عشرية الإصلاحات البنيوية والورشات الكبرى
تشكل الحملة الانتخابية لرئاسيات 2019 سابقة في تاريخ موريتانيا، ذلك أنها المرة الأولى التي يجري فيها التنافس

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية