نواذيبو,  04/04/2010
بدأت مساء اليوم الأحد بالمدرسة الوطنية للتعليم البحري والصيد بنواذيبو عملية اعادة تأهيل 500 بحار.
وتهدف العملية،التي تستمر ثلاثة اشهر،الي تحسين خبرةالبحارة وضباط المتن وضباط الميكانيك العاملين علي متن بواخر الصيد الصناعي.
كما تدخل في اطار الجهود التي تقوم بها وزارة الصيد والاقتصاد البحري لتنقية وتأهيل اليد العاملة الوطنية في قطاع الصيد.
وجرى افتتاح الدورة التأهيلية تحت اشراف الأمين العام لوزارة الصيد والأقتصاد البحري، السيد سيد محمد ولد سيدي الذي أوضح أن هذا التكوين يأتي تجسيدا لبرنامج رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز الرامي الى مكافحة الفقر من خلال تأهيل اليد العاملة لولوج سوق العمل وتنظيم وتفعيل أداء جميع القطاعات الإقتصادية الحيوية.
وبدوره أكد مدير المدرسة الوطنية للتعليم البحري والصيد، السيد ابراهيم ولد محفوظ أن جميع الاجراءات الضرورية الكفيلة بضمان اجراء هذا التكوين في أحسن الظروف تم اتخاذها.
وقال إن هذا التكوين يشكل لبنة جديدة تنضاف الي الانجازات التي تقوم بها الحكومة بغية الرفع من مستوي المواطنين وتحقيق تطلعاتهم.
وجري حفل افتتاح الدورة بحضور مساعد والي انواذيبو المكلف بالشؤون الادارية السيد، توري موسي.

آخر تحديث : 04/04/2010 19:12:00

الشعب

آخر عدد : 11681

فيديو

العملات

20/03/2019 12:34
الشراءالبيع
الدولار36.3036.66
اليورو41.2241.63

افتتاحيات

جوهر وخطر العنصرية الألكترونية
لا شك أننا صُدمنا مُؤخرا من موجة عمت مواقع التواصل الاجتماعي من فيديوهات وتسجيلات مليئة بالكراهية والخبث

معرض الصور

1
أنشطة رئاسية