داكار,  03/04/2010
وصل رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد عبد العزيز زوال اليوم السبت الي مطار داكار الدولي لحضور الاحتفالات المخلدة للذكرى الـ50 لاستقلال جمهورية السينغال الشقيقة، تلبية لدعوة من الرئيس الاستاذ عبد الله واد .
وكان رئيس الجمهورية موضع استقبال رسمي وشعبي حار .
وبعد المراسم الرسمية في المطار، حيث عزف النشيدان الوطنيان وصافح رئيس الجمهورية أعضاء الحكومة والشخصيات السامية في الدولة، توجه رئيس الجمهورية إلي مقر إقامته بفندق لمريديان، حيث كان علي طول الطريق موضع ترحيب كبير رفعت فيه صوره المكبرة وعلما البلدين
آخر تحديث : 03/04/2010 09:30:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية