العيون,  28/06/2010
كرمت الإدارة الجهوية للتهذيب بولاية الحوض الغربي مساء اليوم الاثنين بمدينة العيون 8 افراد متميزين من الأسرة التربوية بمختلف مقاطعات الولاية بمناسبة نهاية العام الدراسي 2010-2009.
وشمل التكريم أساتذة و مفتشين ومديرين و معلمين وتلامذة ، حيث استفادوا من
مبالغ نقدية و شهادات تقديرية، تثمينا وتنويها بما بذله المربون ومؤطروهم من تضحية وإخلاص و مهنية خلال السنة المنصرمة و للتلاميذ على تفوقهم الدراسي.
وفي كلمة له بالمناسبة ،أعرب السيد الشيخ ولد عبد الله، والي الحوض الغربي عن اعتزازه بطاقم التعليم الذي أظهر تفانيا في العمل من أجل النهوض بنظامنا التعليمي ،تجسيدا لتعليمات السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية "الذي سخر كل الإمكانيات لجعل العاملين والمتعلمين في ظروف تكفل لهم تحقيق مثل هذه النتائج و إعداد أجيال متنورة قادرة على تحمل مسؤوليات المستقبل و تحقيق آمال المواطنين في الرقي والازدهار".
أما المدير الجهوي للتهذيب، السيد المرابط ولد محمدو، فقد أشاد بالجهود الكبيرة التي بذلها طاقم التعليم "بشكل متكامل ومتناغم حرص كل طرف فيه على أن يكون التعليم متميزا سواء في ذالك الطاقم التدريسي أو آباء التلاميذ" .

وقال بأن تلك الجهود ظهرت في نتائج التلاميذ ومعدلاتهم المرتفعة، موضحا أن هذا التميز "شمل مؤسسات التعليم في جميع مقاطعات الولاية وكل طيف في المؤسسة التربوية".

وبدوره أعرب رئيس رابطة آباء التلاميذ عن ارتياحه للنتائج الدراسية لهذه السنة، مثمنا التكريم الذي حصل عليه المتفوقون، راجيا أن يكون ذالك حافزا للآخرين لتقديم تضحيات أكبرو تحقيق نتائج أفضل خلال السنوات القادمة .

وفي الأخير تم توزيع الجوائز على الفائزين وكانت الجائزة الأولى للتلميذ محمد ولد محمد يحي من أول إعدادي من ثانوية كوبني والثانية لتلميذ من مدرسة "البربارة" سنة سادسة ابتدائية بعاصمة الولاية و الباقون كلهم من مقاطعة العيون.
آخر تحديث : 28/06/2010 19:17:39

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11803

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية