سيليبابي,  04/10/2009
توجه التلاميذ في ولاية غيدي ماغا اليوم الأحد في جو تطبعه الغبطة والفرح الى قاعات الدرس بعد انقضاء عطلة دراسية دامت اربعة أشهر.

و للتعرف ميدانيا على الظروف التي بدأت فيها السنة الدراسية 2009-2010 زار السيد إسلمو ولد عبد الرحمان ولد إمينوه ثانوية و إعدادية سيليبابي و بعض مدارسها الأساسية .

و تتوفر ولاية غيدي ماغا على 881 معلما يزاولون تدريس 49149 تلميذا منهم 23762 بنتا.

و يرتاد هؤلاء التلاميذ 263 مدرسة ابتدئية منها 2 خصوصيتين.

و بخصوص التعليم الثانوي، تتوفر الولاية على ثمان مؤسسات منها ثانويتين يرتادها 4078 تلميذا يتم تأطيرهم من لدن141 أستاذا.

و في تصريح لمراسل الوكالة الموريتانية للأنباء،أوضح المدير الجهوي للتعليم بأن جميع الإجراءات الضرورية تم اتخاذها من أجل ضمان أن تبدأ السنة الدراسية على مستوى كافة المؤسسات التعليمية في أسرع وقت.




آخر تحديث : 04/10/2009 19:00:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11803

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية