نواكشوط,  04/10/2009

بدات صباح اليوم الأحد على عموم التراب الوطني السنة الدراسية الجديدة 2009/2010.
وعلى مستوى انواكشوط قام السيد احمدو ولد ادي ولد محمد الراظي وزير التعليم الا ساسي صباح اليوم بزيارة لمدارس العباس ومكة1 والوفاء وتن سويلم1 ودار العلوم و11
في كل من الرياض والميناء وعرفات ودار النعيم ولكصر والسبخة، اضافة الى مدرسة تكوين المعلمين.
وخلال هذه الجولة اطلع السيد الوزير على الظروف التي جرى فيها الافتتاح ومستوى اقبال التلاميذ والمدرسين على الفصول في اليوم الاول من الافتتاح.
وفي هذه المحطات تلقى الوزير شروحا وافية من قبل السلطات الادارية والتربوية في المدارس والمقاطعات المزورة وتحدثوا عن مستوى الاقبال والحضور والمشاكل المطروحة والاقتراحات الناجعة لحلها.
وتعهد الوزير للمسؤولين وآباءالتلاميذ بالتعامل مع اقتراحاتهم بشكل ايجابي من طرف القطاع واوصاهم ببذل قصارى جهدهم من اجل التحسين من نوعية التعليم لكي نضمن لاجيالنا الصاعدة تعليما متطورا يواكب مقتضيات العصر والعولمة.
اما فى مدرسة تكوين المعلمين التي كانت المحطة الاخيرة من الزيارة فقد عاين الوزير الفصول المهيأة لاستقبال التلاميذ والمكتبة العامة للمدرسة ومختلف المنشآت التربوية والادارية بالمدرسة.
وأوضح الوزير في اعقاب الزيارة انها تندرج فى إطار الجهود المبذولة لضمان تربية اجيالنا الصاعدة وحصولهم على تعليم متطور وجيد كما وكيفا.
وقال إنه تمكن من التعرف على المشاكل العائقة في سبيل مسيرتنا التربوية، مضيفا ان هذه السنة سيكون الاهتما بالكيف والتحسين من المردودية التربوية لدى التلاميذ.
واكد الوزير ان التعليم الاساسي يعتبر الركيزة الاساسية للتعليم عموما وان المدرس هو النواة الاولى لكل اصلاح يراد له النجاح.
وكان الوزير مرفوقا بالمستشارين والمديرين المركزيين بالوزارة والسلطات الادارية والتربوية بالولاية ورئيس الاتحادية الوطنية لرابطات آباء التلاميذ.
آخر تحديث : 04/10/2009 16:00:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية