نواكشوط,  14/06/2010
شارك 70445 تلميذا في مسابقة دخول السنة الأولى الاعدادية وشهادة ختم الدروس الأساسية اليوم الأثنين موزعين على 731 مركزا على عموم التراب الوطني.

وعلى مستوى انواكشوط قام السيد أحمدو ولد إدي ولد محمد الراظي وزير التعليم الاساسي صباح اليوم بزيارة ميدانية لمراكز الامتحان في مدارس صالح ولد عبدالوهاب بالسبخة ونسيبة في الميناء وبلال بن رباح في الرياض وأسامة بن زيد في عرفات .

وخلال هذه الزيارة تمكن السيد الوزير من الاطلاع على سيرالامتحانات والظروف التي تجري فيهاالمسابقة، واستوضح من القائمين على هذه المراكزالمنهجية المتخذة لضمان سيرالمسابقة في جو من الهدوء والشفافية .

وأعطى تعليماته بضرورة ضبط الرقابة ومتابعتها وحل المشاكل المطروحة للتلاميذ بصورة فورية، كما حاورالسيد الوزيرالتلاميذ عن طبيعة مادة الامتحان المقدمة في الساعات الأولى ومدى تعاملهم معها.

وفي اعقاب الزيارة صرح السيد احمدو ولد إدي ولد محمد الراظي للصحافة الوطنية بان هذه الزيارة مكنته من التعرف على الظروف التي يجري فيهاالامتحان ولاحظ أن ظروف الامتحان كانت طبيعية ولم تسجل فيها أية مشكلة لا على مستوى التلاميذ ولاالمشرفين.

وأكد السيدالوزيرأن هذه المسابقة الوطنية تم التحضير لها بشكل جيد يراعي مصالح المواطنين وحقوق التلاميذ، معربا عن ارتياحه لزيادة المترشحين هذه السنة حيث وصلت إلى 9026 مترشحا مع ارتفاع في نسبةالبنات تصل إلى 49،49% .

أماالسيد محمود ولد امبارك رئيس المكتب الوطني لرابطات آباء التلاميذ والطلاب فأبرز أن هذه المسابقة كانت على المستوى المرضي وفي مستوى التلاميذ المدرسي وأعرب عن ارتياحه للجو الذي شارك فيه التلاميذ والتحسينات الملاحظة على الامتحانات الوطنية.

وبالنسبة للتلاميذ الذين التقاهم مندوب الوكالة الموريتانية للأنباء فأجمعوا على أن الامتحان كان في متناولهم من حيث البساطة وكونه في صلب البرنامج المدرسي الذي درسوه.

ورافق السيد الوزير في هذه الزيارة الأمينة العامة للوزارة السيدة مريم بنت حمد ولد محمد سيدي والمستشارون والمديرون المركزيون في الوزارة ووالي نواكشوط ومسؤولو السلطات الإدارية والتربوية في المقاطعات المزورة .

آخر تحديث : 14/06/2010 11:00:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11802

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية