انواكشوط,  30/05/2010
بدأت صباح اليوم الاحد بقصر المؤتمرات في انواكشوط فعاليات ملتقي الادوات المالية الاسلامية الذى ينظمه البنك المركزي الموريتاني بالتعاون مع مجموعة البنك الاسلامي للتنمية .

وتتواصل اعمال الملتقى لمدة ثلاث أيام يستمع خلالها المشاركون إلى محاضرات في مجال الادوات المالية الاسلامية يليقها نخبة من الخبراء في هذاالمجال.

واوضح السيد سيدي احمد ولد الرايس محافظ البنك المركزي الموريتاني خلال افتتاحه للملتقى انه يجسد التعاون المثمرالذي يربط البنك المركزي الموريتاني ومجموعة البنك الاسلامي للتنمية كما يعبرعن الاهتمام بتطوير وتحديث النظام المالي لبلادنا في كل المجالات وخاصة في مجال المنتجات المالية الاسلامية .

و قال" لقد أتسمت المصارف الاسلامية في بداية عهدها بمحدودية الأدوات لكن الطلب المتزايد على المنتجات المالية الاسلامية شجع ظهور صيغ تمويل إسلامي جديدة كالاجارة والاستصناع والسلم والصناديق الاستثمارية إلى غير ذلك ".

واشارالى ان هذاالملتقي يهدف إلى التعريف بالمنتجات وتكييفها لتتوافق مع التأصيل الشرعي السليم ومن ثم ادخال هذه الادوات في نظامناالمالي.

و تقدم الدكتورالعياشي فداد، المدير المساعد للمعهد الاسلامي للبحوث والتدريب الذي استهل كلمته بالشكر إلى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والحكومة الموريتانية على كرم الضيافة وحسن الوفادة وإلى العاملين بالبنك المركزي الموريتاني على تيسيرهم لكل السبل واتخاذهم كافة الاجراءات والترتيبات اللازمة لعقد هذاالمؤتمر في ظروف وصفها بالممتازة .

وقال السيد المدير إن البنك الاسلامي للتنمية والمجموعة التابعة لها تعمل منذ انشائها عام 1975م على ان تتفق الانشطة المالية والمصرفية مع مبادئ واحكام الشريعة الاسلامية، منبها الى ان الصناعة المالية الاسلامية في تطور مستمر والاهتمام بها على مستوي الدول الاسلامية ودول العالم اجمع يتزايد الامر الذي جعلها أمام مزيد من التحديات التى ينبغي مواجهتها .


آخر تحديث : 30/05/2010 11:16:22

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية