نواكشوط,  27/05/2010
اختتم ظهراليوم الخميس بانواكشوط الملتقى التكوينى الاول لصالح المديرين الجهويين للشؤون الاسلامية والتعليم الاصلى الذى دام يومين.

وتابع المشاركون فى هذا الملتقى عدة محاضرات وعروض حول المواصفات المرجعية

لاستراتيجية القطاع ونقاشات وحوارات حول تطوير عمل الادارات الجهوية للوزارة.

وفى كلمة له بالمناسبة نوه السيد الامام الشيخ ولد اعل الامين العام لوزارة الشؤون الاسلامية والتعليم الاصلى بمستوى المحاضرات وما قدم من العروض، مشيدا بروح الاخذ والعطاء التى سادت أعمال هذين اليومين.

وأضاف أن العروض والمحاضرات التى ألقيت مكنت من فهم جانب أكثر من التنسيق

على مستوى الادارات الجهوية للتعليم الاصلى، مثمنا المشاركات التى طبعت المداخلات وتسليط الاضواء على المسائل الاساسية والمهمة.

واكد الامين العام أن الادارة ستحرص على دعم الادارات الجهوية والمعاهد وممثلى الادارات المركزية حتى يتسنى لهم القيام بعملهم على أنجع وسيلة.

وقد أصدر المشاركون جملة من التوصيات من أهمها: ضرورة انشاء هيآت فى المساجد للاشراف على شؤونها وتسوية المشاكل المتعلقة بها، واحياء مفهوم العالم القدوة مركزيا وجهويا، وتطبيق مبدأ العقوبة والمكافأة ،وتسوية الاوضاع المالية للمعاهد ،ومراجعة المناهج للمعاهد ، ومراجعة لجنة مراقبة الاهلة ، وضرورة تكوين الائمة

على فن الخطابة ، وتكرير هذا النوع من الملتقيات لما فيه من الفوائد.

وقد حضر الاختتام كل من الامينين العامين لوزارتى :التعليم الثانوى والعالى ،

والتشغيل والتكوين المهنى ، والعديد من أطر الوزارة .

وبعد الاختتام قام السيد الامين العام للوزارة والعديد من أطر الوزارة بمبانى المعهد العالى للدراسات والبحوث الاسلامية بتوزيع مجموعات من الكتب وأجهزة الكومبيوتر على المديرين الجهويين .
آخر تحديث : 27/05/2010 18:35:18

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11803

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية