نواكشوط,  26/05/2010
احتضن قصر المؤتمرات مساء اليوم الاربعاء انطلاق اشغال ندوة دولية تحت عنوان دور الاعلام والبيئة فى التنمية منظمة من طرف "منتدى الحوار للاعلام والبيئة من اجل التنمية".

وفى كلمته الافتتاحية لاعمال هذا اللقاء اوضح السيد محمد الامين ولد مولاى الزين الامين العام لوزارة الاتصال والعلاقات مع البرلمان، ان التغير المناخى اصبح يمثل خطرا يطال العالم بصفة عامة،معتبرا ان نصيب بلادنا والعالم العربى من هذا التغير غير قليل وهو ما وعته بلادنا.

واشاد الامين العام بالدور المحورى الذى يمكن ان يلعبه الاعلام فى معالجة القضايا البيئية،مضيفا ان رئيس الجمهورية يولى عناية خاصة لمسألة الحفاظ على البيئة ويتضح ذلك جليا فى برنامجه الانتخابى وفى توجهاته للحكومة.

وتمنى ان توفق هذه الندوة فى وضع التصورات والحلول المناسبة للمشاكل التى نواجهها فى مجالات الاعلام والبيئة والتنمية.
وبدورها اوضحت السيدة أم كلثوم بنت المصطفى رئيسة منتدى الحوار للاعلام والبيئة من اجل التنمية فى كلمتها، ان حجم الخطر الذى يمثله التغير المناخى بما فيه من انحباس حرارى وكوارث طبيعية مدمرة للبيئة ولحياة الانسان على الارض يتطلب من جميع بنى البشرالتفكير والعمل بجدية من اجل انقاذ الحياة على كوكبنا الجميل.

وقدمت قبل ذلك السيدة فاطمة الملاح مستشارة الامين العام لجامعة الدول العربية مداخلة استعرضت من خلالها الانجازات التى قام بها الوزراء العرب المكلفين بالبيئة،مركزة على العمل التكاملى فى مواجهة التحديات البيئية.
بعد ذلك توالت مداخلات الضيوف التى تناولت فى مجملها المشاكل البيئية التى تواجه العالم اليوم ومخاطرها على التنمية.

وفى ختام حفل الافتتاح،قدم المنتدى درعا تكريميا لرئيس الجمهورية تسلمه الامين العام لوزارة الاتصال.

آخر تحديث : 26/05/2010 19:20:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية