نواكشوط,  23/05/2010
حكمت المحكمة الجنائية بنواكشوط ابتدائيا على السيد محمد محمود ولد السبتي بعشر سنوات أشغال شاقة وغرامة مليونين وخمسمائة ألف أوقية ومصادرة المحجوزات .

وكانت النيابة قد طالبت بالحكم على المعني بعشرين سنة أشغال شاقة ومصادرة الممتلكات والحرمان من الحقوق المدنية .

وقد أدانت المحكمة السيد محمد محمود ولد السبتي "بالمشاركة في تجمع منشأ بهدف القيام بأعمال إرهابية"، وهي التهمة التي نفاها المعني .

كما استمعت المحكمة إلى تسعة أشخاص في ملف اغتيال السياح الفرنسيين في دجمبر 2007 وأجلت مرافعات الدفاع والنيابة والنطق بشأنهم إلى يوم غد الاثنين. وشمل الاستماع اليوم كلا من السادة محمد المصطفى ولد عبد القادر، التقي ولد ملاي ولد السني، محمد المصطفى ولد محم صالح، معروف ولد محمد ولد حبيب ولد هيب، محمد ولد سيدي ولد شبرنو، سيدي ولد محمد محمود ولد سيدين، محمد سالم ولد محمد الأمين (المجلسي)، إبراهيم ولد أحمد، محمد محمود ولد السبتي .

وتتمثل التهم الموجهة للضالعين المفترضين في اغتيال السياح الفرنسيين في "تقديم وسائل تمكن مرتكبي عمل إرهابي من عدم العثور عليهم أو من إيقافهم وتكوين جمعية أشرار بهدف التقتيل والتخريب والمساس المتعمد بحياة وسلامة الأشخاص والقتل والحرابة والسرقة والمشاركة في تجمع منشأ بهدف القيام بأعمال إرهابية واستعمال تراب الجمهورية لارتكاب اعتداءات إرهابية ضد مواطني دولة أجنبية وحمل السلاح والذخيرة الغير مرخص ".

وقد نفى المتهمون جميعهم هذه التهم. غير أن السادة معروف ولد محمد ولد حبيب ولد هيب ومحمد ولد سيدي ولد شبرنو وسيدي ولد محمد محمود ولد سيدين اعترفوا أمام المحكمة بالانتماء للقاعدة وتلقي تدريبات عسكرية في مخيماتها بشمال مالي .

آخر تحديث : 23/05/2010 18:33:36

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11803

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية