انواكشوط,  01/02/2010
انطلقت صباح اليوم الإثنين بقصر المؤتمرات في انواكشوط فعاليات الأيام التشاورية المتعلقة بالنقل البري والسلامة الطرقية المنظمة من طرف وزارة التجهيز والنقل، تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز.

وتتضمن هذه الفعاليات تخصيص ثلاث ورشات، ورشة للنقل الحضري والمحطات الطرقية، وورشة النقل ما بين المدن وورشة السلامة الطرقية.

وأوضح وزير التجهيز والنقل السيد كامارا موسى صيدو بوبو بالمناسبة، أن هذه الأيام التشاورية تهدف من بين أمور أخرى، إلى وجود حلول توافقية للمشاكل المطروحة وتشجيع الحوار والتشاور بين مختلف الفاعلين المتدخلين في القطاع، وترقية مقاربة جديدة تشاركية لتنفيذ سياسة النقل.

وطالب الوزير بمنح عناية خاصة لوسائل النقل الحضري ولاسيما في انواكشوط الذى يمتاز ـ حسب وصفه ـ بفوضي عارمة أدت إلي التدهور العام لظروف النقل والمرور.

وكخطوة جادة فى سبيل الحد من الحوادث، ذكر الوزير أنه تم مؤخرا وضع استراتيجية وطنية لسلامة الطرق تشمل إنشاء قانون المرور وإجراءات مرفقة للحد من تزايد الخطر علي سلامة الطرق.

وأوضح المدير العام للنقل البري السيد محمد ولد عبد الله للوكالة الموريتانية للأنباء أن الأيام التشاورية تهدف إلي فرز حصيلة عامة لسياسة الإصلاح التي قيم بها منذ 2005، مع إبراز نقاط الضعف ونقاط القوة، والبحث عن حلول توافقية بمشاركة جميع الفاعلين المعنيين بالمشكلات التى يعرفها القطاع.

ويشارك في هذه الأيام بالإضافة إلي الإدارات المركزية للقطاعات المعنية: المجموعات المحلية كالبلديات ونقابات النقل والأجهزة المكلفة بالرقابة والمجتمع المدني العامل في مجال السلامة الطرقية وكذا الممولون
آخر تحديث : 01/02/2010 13:00:00

الوزير الأول يعرض أمام الجمعية الوطنية برنامج عمل الحكومة

الشعب

آخر عدد : 11806

فيديو

العملات

15/04/2019 14:00
الشراءالبيع
الدولار36.3836.74
اليورو41.1541.56

افتتاحيات

حدث غير مسبوق يبعث على الأمل
نعيش اليوم، بلا شك، أول تناوب ديمقراطي سلمي على قمة الجمهورية، وهو حدث تاريخي لم يسبق له مثيل في مسار

معرض الصور

1
حفل تنصيب رئيس الجمهورية